صفحتنا على الفيس بوك (المجلة النسائية و المبطخ الصحى)

أمراض الشعر ومعالجتها

By
أمراض الشعر ومعالجتها
هناك عدة أمراض للشعر سوف نتناولها كل على حدى عزيزتي فينوس على أمل أن نقدم لك كل الفائدة والمتعة وهي تنحصر في مايلي:
الحساسية:
الحساسية التي تسفر عن طفح في الجلد يمكن أن تظهر على فروة الرأس بسهولة مثلما تظهر في أي مكان آخر من الجسم, وغالباً ما يكون التعرف على سببها صعباً، فهناك مئات من الحساسيات المعروفة، والكثير غيرها غير معروف, استخدمي الشامبو اللطيف طلما كان ذلك ضرورياً، وحاولي ألا تفاقمي الحالة بالخدش.
 
تساقط الشعر:
تساقط الشعر الموضعي ،تساقط الشعر الكلي، تساقط الشعر بالجر والتطويق، هي أنواع مختلفة من الشعر المفقود, فتساقط الشعر الموضعي هو فقدان للشعر في رقعات يمكنها أن تتطور إلى تساقط كلي أو صلع تام.
أما تساقط الشعر بالجر والتطويق فهو نتيجة للضغط الذي يتعرض له الشعر، من جراء شده إلى الوراء في ذيل حصان أو شده أثناء التمليس وغالباً ما يحدث هذا النوع من التساقط حول حد الشعر في فروة الرأس, فإذا ما أزيل هذا الضغط، توافرت الفرصة لنمو الشعر ثانية، كلن إذا ما استمرت الإساءة إلى الشعر،فتساقطه ربما أصبح دائماً.
فقر الدم:
من بين مختلف أنواع فقر الدم، فإن ذلك النوع الناتج عن الوجبات الهزيل التي تفتقر إلى الحديد أو الفيتامينات و بخاصة الفيتامين B هو الذي لها لتأثير الأكبر على الشعر.وحالما تعالج هذه الحالة بتحسين وجبات الطعام، ستعود العافية إلى الشعر شيئاً فشيئاً.
رائحة الشعر الكريهة:
إنها تحدث عادة في حالات الشعر الزيتي الشديدة.وهي نتيجة الإفراز المتزايد للعرق والزيت، الذي يسببه غالباً و الإرهاق والوجبات الغنية جداً بالدهون و الأطعمة المقلية, وحلما تعدل الوجبات، وتعالج حالة الشعر الزيتية و يخفف الضغط،تختفي الرائحة.
 
الصلع:
الصلع أو التساقط الكلي، يحدث حيث تضمر الجريبات وتتوقف عن إنتاج شعر جديد, يبدأ ذلك بضمور الشعر عند الصدغ وقمة الرأس، ثم تتفاقم الحالة أكثر إلى أن لا يبقى أي شعر إلا عند الأطراف وفي مؤخرة الرأس و أحياناً لا يبقى أي شعر حتى في هذه المواضع, وغالباً ما يكون الصلع وراثياً، وقد ساد الاعتقاد بأنه يصيب الرجال فقط، لكن هذه الأيام الحاضرة يعاني الكثير من النساء منهما يدعم الفرضية القائلة بأن سببه غالباً ما يكون التوتر والضغط، كما أنه يحدث أحياناً نتيجة المرض أو العقاقير.
الكورتيزون:
لهذا الدواء القوي تأثيرات جانبية كثيرة،من بينهما تساقط محزن للشعر عن الرأس و عكسه، نمو شعر في الوجه, و أفضل حل للأول يمكن في استعمال الشعر المستعار الذي تتوافر منه الآن أنواع جيدة، بألوان وتسريحات عديدة، يمكنها فعل العجائب في نفسية المرء, أما بالنسبة إلى الآخر، فإذا لم يكن شعر الوجه خشناً جداً أو داكن اللون، جربي مستحضراً مشقراً لشعر الوجه أو مستحضراً مزيلاً للشعر خاصا بالوجه